مجلة إيفاد للدراسات التربوية

مجلة إيفاد للدراسات التربوية

شروط النشر

القواعد العامة وعناصر النشر وتنسيق البحث

للمحكمين

نرحب بطلبات الإنضمام للمحكمين ضمن مجلتنا 

لهيئة التحرير

قسم الموارد والارشادات لمساعدة المحريرين في ادوارهم 

مجلة إيفاد للدراسات التربوية

أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ

هيكلية مجلة إيفاد للدراسات التربوية

رئيس التحرير:

د. أحمد عبدالقادر فروانة – فلسطين

نائب رئيس التحرير:

د. علا عبدالرحمن خصاونه – الأردن

مدير التحرير:

د. محمد حمراوي – المغرب

 

أعضاء هيئة التحرير:

أ.د. أسامة نبيل أحمد – السودان

 

د. سيف الدين إدريس أونيا دلدوم – السودان

أ.د. حاكم موسى الحسناوي – العراق

 

د. عبدالغني علي المسلمي – اليمن

أ.د. مرفت صدقى عبدالوهاب – مصر

 

د. عمر فاضل غلام القيسي – العراق

أ.د. معتصم أحمد الخطاطبة – الأردن

 

د. لزهر مذكور – الجزائر

أ.م.د. إيمان يونس العبادي – العراق

 

د. ليلى مفتاح فرج العزيبي – ليبيا

د. أفكار سعيد خميس عطية – مصر

 

د. محمد سعود العبادي – الأردن

د. ندى منصور أحمد خشافه – اليمن

 

د. محمد عبدالعال حجازى – مصر

د. فازع خالد العزي المسلمي – اليمن

 

د. همام فؤاد سليمان الفقعاوي – فلسطين

د. أحمد محمد عطيفة – اليمن

 

د. يوسف يحيى علي جبار – اليمن

د. جهاد مصطفي درويش – مصر

 

أ. ئاسو رضا أحمد رضا – العراق

د. زينب تيسير حيدر – لبنان

 

أ. فَضيل إبراهيم فَضيل ناصري – المغرب

 

التدقيق اللغوي:

د. همام فؤاد سليمان الفقعاوي – فلسطين

أ. فَضيل إبراهيم فَضيل ناصري – المغرب

يتم تنفيذ سير العمل التحريري بالكامل عبر Phenom ، نظام إرسال المخطوطات لمجلاتنا. بمجرد تقديم المخطوطة للنشر ، يتم فحص المخطوطة من قبل مكتب تحرير المجلة للتأكد من أن الملفات كاملة وأن البيانات الوصفية ذات الصلة مرتبة. يتم إرسال المخطوطة بعد ذلك إلى محرر قسم ذي صلة يقوم بتقييم مدى ملاءمة المخطوطة من حيث النطاق والجودة ، وإذا كان ذلك مناسبًا ، يقوم بتعيينها إلى محرر أكاديمي.

المجلد الأول - العدد الخامس Vol 1 , Issue NO.5 , September 2022

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

الأبـعاد الدلالـية في كتـب الـمناقـب

فاطمة التوري - جامعة ابن طفيل- المغرب

يعتبر التصوف ظاهرة روحانية تقاطعت فيها أديان متعددة، مما جعل مختلف الحضارات تحيا بتخليده على مرّ الزمن، حتى يتسنى للخلف الاطلاع على مسيرة السلف. وهذا ما اهتمت به كتب المناقب خاصة، فلم يكن موضوعها قصرا على ذكر سير المتصوفة وفضائلهم ومناقبهم فحسب، بل انفتحت على رجال الفكر والأدب والعلم أيضا. غير أنه لا يمكننا غض الطرف عن الطابع الصوفي الذي طغى بشكل ملحوظ على كتاباتها، مما دعا إلى فتح الباب على مصراعيه لطرح إشكاليات مصاحبة مختلفة. لقد ظلت كتب المناقب بحرا رسا على سواحله تراجم ممن كان لهم الفضل في إحداث بصمات على سجلات التاريخ، غير أنها حملت بين طياتها أبعادا دلالية مختلفة، تسعى من ورائها التراجم إلى غايات أخرى، تضمر نية المؤلف- أو أجندة أخر- بل تعكس رؤى مختلفة تمتح من النظر إلى قضايا ومواقف معاشه.من هنا ارتأينا أن نتناول هذا الموضوع للإحاطة بأهم الأبعاد التي تسعفنا للنبش بين ثناياها، حتى يمكننا وضع المناقب في إطار تنظيري عام، وإخراجها من الامبراطورية الدينية التي تم حصرها فيها.

كلمات مفاتيح: التصوف؛ المناقب؛ الأبعاد الدلالية؛ البعد الديني؛ البعد التاريخي؛ البعد الاجتماعي؛ البعد السياسي؛ البعد الأدبي؛ البعد التعليمي التربوي.

Please wait...